آلاغارسونْ

عدد مرات القراءة : 6476

أنت لي

    

A LA GARÇONNE
" فاجأها .. وفد قصتْ شعرها .. "
--------------------------
أقطعتها .. أرجوحة َ الرصدِ ؟
وفجعتني بأعز ما عندي

كيفَ اجترأتِ على جدار شذا
فهدمته , وهدمتِ لي سعدي

وكسرتِ نولاً كانَ يكمرني
زمنَ الشتاء بمرسل جعدِ

وحصدتِ شعركِ .. وهو زرعُ يدي
وعصيتني .. وكفرتِ بالعهد ..

وحرمتني ضحكات كروحةٍ
يا طالما شهقتْ على زندي

سكتتْ مظلاتُ العبير , فلا
نجداً ضممتُ , ولا صبا نجدِ

هذا ستاري المخملي , هوى
ففجيعتي فيه بلا حدّ

سقفي .. وبستاني .. ومدفأتي
وفراشي المجدول من وردِ

ومظلتي السوداءُ .. كم حجبتْ
عني الشموسَ , وهدهدتْ وجدي

***

عامان .. أسقيهِ .. وأطعمهُ
وأذرهُ .. يا ضيعة َ الجهدِ

وألمُّ بالشفتين عتمته
وأريحُ فوق سواده خدي

أنا كم عقدتُ عليه أشرطتي
وفرشتهُ ليلاً على كبدي

وسبلتهُ .. وجدلت مخمله
وكحلتهُ بمكاحل السُهدْ

حتى إذا اندفعت غدائرهُ
نهراً من الكافور , والرند

عصفَ المقصُّ بهِ .. فمزقهُ
وتكسرتْ قارورة الشهدِ

***

هكذا .. شاحبة َ الجبين ِ .. تـُرى
طفأتِ ثأركِ منهُ .. فاعتدّي

حلّ الشتاءُ بكلّ زاويةٍ
فالثلج عند مفاتق النهدِ

لا تكشفي العنقَ الغلامَ .. فلا
عاشتْ حراجُ اللوز من بعدي

***

لا تقربيني .. أنتِ ميتة ٌ
إنّ السوالف مجدها مجدي

سياسية الخصوصية سياسية الكوكيز شروط الاستخدام